thinking4m1

Just another WordPress.com site

مكونات ا…

في أبريل 15, 2012

مكونات التفكير الابتكاري :

يتفق معظم علماء النفس علي ان هنالك بعض القدرات التي تعتبر اساسيه في التفكير الابتكاري , ومن اهمها:

-          الحساسيه للمشكلات :

وتتمثل في قدرة الفرد علي ادراك جوانب المشكلة في موقف أو مجال معين .

-          الطلاقة :

وتدل علي قدرة الفرد علي انتاج اكبر عدد من الأفكار أو الكلمات خلال فتره زمنية معينة .

-          المرونة :

وتدل علي قدرة الفرد علي انتاج اكبر عدد من الاستجابات والحلول والمتنوعة و الممكنة أثناء المواجهة للمشكلات المختلفه .

-          الأصالة :

وتدل علي قدرة الفرد علي ادراك الأشياء في صور جديدة غير مألوفة و أنتاج أفكار وحلول واستجابات لا ترتبط ارتباط مباشرا بالسؤال أو المشكلة موضوع الدراسة .

مراحل التفكير الابتكاري :

يمكن تحديد مراحل التفكير الابنكاري فيمل يلي :

-          مرحله الاعداد أو التهيؤ :

وفيما يتعرض الفرد لمثيرات تستثيره وتحفزه ويحاول ان يحدد المشكلة ويجمع البيانات عنها .

-          مرحله الحضانة :

بعد مرحلة الاعداد وداخلها جمع البيانات يبدا الفرد فترة من الهدوء حيث العقل في هدوء , محاولا اكتشاف علاقات جديدة قد ترتبط المشكلة .

-          مرحله الاشراق :

وفيما يظهر حل المشكلة فجاءة أو تظهر الغلاقة أو الفكره الجديدة .

-          مرحله التحقيق :

حيث يتم التحقق من امكانية تطبيق الفكرة أو الحل وتنفيذها علميا .

التفكير وحل المشكلات :

حل المشكلة هو نوع من التفكير الموجه , فعندنا المشكلة فاننا نرغب في الوصول الى هدفا ما . ويبدا حل المشكلة عادة بتصور مجال المشكلة وفهمها , ويذكر جلوفر ان هناك برامج متعددة لتعليم الطرق العامة لحل المشكلة ومنها , برنامج التفكير الانتاجي , وبرنامج حلال المشكلات المثالي , ومثل هذا البرامج لها او تلعب دور في تحسين جوانب التفكير .

مفهوم حل المشكلة يتضمن ثلاثة مكونات أساسية وهي :

-          مجموعة من المعلومات المعطاة وتمثيل وصف المشكلة

-          مجموعة من العمليات أو الأفعال التى يمكن ان  يوظفها الفرد للوصول الى حل المشكلة

-          هدف ويمثل وصف لما يمكن ان يشكل حل المشكلة؟

خطوات ومراحل للعمليات أو المراحل التى تمر بها مهارات حل المشكلة :

1-      التعرف علي النشكلة .

2-      تكوين تصور داخلي للمشكلة

3-      التشفير

4-      التخطيط

5-      اختبار استراتيجيه الحل

6-      مراقبه الحل

الفكير و تكوين اكتساب المفاهيم :

تلعب المفاهيم دورا هاما في اكتساب وتكوين ونمو المعرفه لدي الطفل بصفه خاصة , وان المفاهيم في السلوك الانساني يتمثل في مجموعة من الوظائف  اهمها : اختزال التعقد البئي , واختزال الحاجة الى التعلم المستمر ,

المفاهيم الاساسيه :

يعتبر دراسة المفاهيم والتعرف على اانواعها والنظريات المختلفة التي تناولت كيفية اكتسابها وتكوينها لدى الاطفال بصفة خاصة , الى ان المفهوم عبارة عن “ربط وتكوين استجابة واحدة لمجموعة من المثيرات , فهي تسمح للطفل او الفرد المتعلم من تمثيل قدر طبير من المعلومات ذات الصلة بالموضوعات  او الاحداث او غيرها في نسق واحد عالي الرتبة والفعالية , ولا يتسع المقام هنا في الاستعراض كل ما جاء في التراث النفسي في مجال المفاهيم وتصنيفها , ولكن تكفي الاشارة الى عدد منها وبصفة خاصة بما يرتبط بموضوع الدراسة واكثرها شيوعا : حيث نجد بياجية وفيجوتسكي يصنفا المفاهيم وفقا لنوعيتها : الى المفاهيم تلقائية كمفهوم العدد , والمفاهيم العلمية كمفهوم (خشن وناعم )

وتصنيف المفاهيم وفقا لتكوينها يشير الى تصنيف برونر للمفاهيم على انها تتضمن : مفاهيم الربط ومن امثلتها مفهوم المربع , والمفاهيم الفصلية ومن امثلتها مفهوم اكبر من او يساوي .

وتشترك المفاهيم في مجموعة من الخصائص :

1-      قد يكتسب المفهوم نتيجة للتفكير المجرد وليش بالضرورة من خبرات حسية فقط

2-      تعتمد المفاهيم في اكتسابها على الخبرات السابقة بالاشياء والاحداث وبالاضافة الى  دور الجوانب الانفعالية والادراكية

3-      تنظيم المفاهيم في تنظيمات افقية وراسية

4-      تتغير المفاهيم من البسيط الى المعقد ومن المحسوس الى المجرد ويعتمد ذلك علي فرص التعلم المتاحة للفرد وايضا علي ذكائه

5-      تؤثر المفاهيم على التوافق الشخصي والاجتماعي للطفل

تكوين المفاهيم : هو نمط من انماط السلوك يظهر عند تعلم المفاهيم جديد او اجراء تصنيف جديد يعتمد على التعليم الادراكي واهم اتجاباته التسمية حيث يجب على الفرد تسمية الفئة التي تنتمي اليها مجموعة من المثيرات او المعلومات وان اكتساب المفهوم هو عملية البحث عن الخصائص وحصر تلك التي تستخدم في التمييز بين الامثلة والاامثلة في الفئات المختلفة .

ان النظريه الكلاسيكية باعتبارها النظرية السائدة في تكوين المفاهيم ( الى ان ظهرت نظرية ليفن والخصائص المتعلمة لروش ) وتفترض ان لكل مفهوم مجموعة من الخصائص المشتركة التي تساعد عل اكتساب المفهوم وينطبق ذلك  عل مفهوم المربع حيث يعرض عل الاطفال انه ذو شكل مغلق وله اربعة اضلاع متساوية الطول وزواياه متساوية .

لاطار النظري المفسر لاكتساب وتكوين المفاهيم :

يهتم كثير من العلماء بدراسة مراحلة الطفولة وبصفة خاصة مرحلة الطفولة المبكرة , وخاصة مايتعلق بالنمو المعرفي . ومن ثم تتعدد التصورات النظرية التي تحاول فهم ودراسة النمو المعرفي لدي الطفل وقد اتفق بعضها واختلف وتضارب الاخر .

نظرية جيروم برونر في النمو المعرفي :

يعتبر جيروم برونر احد علماء النفس المعروفين الذين اهتموا بدور البئة والاكتشاف والخبرات المجه في التعلم كمخل لتنمية التفكير وتطوره. حيث رأي ان التمثيلات المعرفية تعبر عن الطرق التي يخزن ويعالج بها الطفل الخبرات والمعلومات والمعارف التي يتفاعل معها , وان للبيئة دور في ذلك ويعتمد ان هناك ثلاثة مراحل يتم من خلالها اكتمال النمو المعرفي عند الطفل هي :

  1. 1.      التمثيل العملي (النشط) حيث يحدث النمو المعرفي من خلال العمل والفعل كاللمس والمعالجات اليدويه المختلفة ( مرحله الحركة والنشاط ) .
  2. 2.      التمثيل الايقوني وتعبر عن فهم الاطفال للمعلومات عن طرق التصورات البصرية المكاتية ( اي تصبح الصوره محل تمثيلات الحركه والنشاط بالنسبة للاطفال الاكبر سنا ).
  3. 3.      التمثيل الرمزية وفيما يتمكن الاطفال من اكتساب نظام رمزي لتمثيل الاشياء ويتم ذلك عن طريق استخدام اللغة والكلمات بدلا من استخدام الصور .  

نظرية البياجيون الجدد :

في ضوء بعض جوانب النقد التى وجهت الي نظريه بياجيه – واهمها: مايتعلق باغفال الفروق الفرديه في النمو المعرفي وبصفه خاصه لدي الاطفال , ومايتعلق بمدي مناسبه تصورات بياجيه عن عالميه المراحل المعرفيه في بيئات اخرى

ويشير باسكول الى ان الانتقال من مرحله ماقبل العمليات الى مرحله العلمليات المحسوسه  يحتاج الى مقادر اكبر من المعلومات حتى يمكن الفرد او الطفل من تخزين كما كبييرا من المعلوممات المخزنه في ذاكرته وفي ضوء ذلك فانه يري انه مالم يتم نمو او زياده في المستويات السعه العقليه فان لن يتم الانتقال ممن مرحله نمائيه اي اخري

وقد استخدم  روبي كيس مفهوم السعات العقلية  في مهام عديدة من اجل بلورة  تصوره النظري في النمو النعرفي لدي الافراد . ويري ان العمليات  الارتباطية  تلعب دورا هاما في اكتساب المعومات التي تكتسب بدورها شيئا لدي الاطفال . كما يؤكد علي دور الذاكره العاملة , وذاكرة المدى القصير , وسرعة التخهيز في تحديد نوعية تغكير الاطفال وتتابع .

كما يشير اندرسون  الي ان كيس يري ان متطلبات الذاكرة العاملة تختلف باختلاف انماط كل مشكلة تعرض غلي الطفل  ( بصغه خاصة حل المشكلات  كميات عصير برتقال للاطفال من 3 الي 10 سنوات ) فاطفال الثالثة والرابعة من العمر يمكنهم الاحتفاظ فقط واحدة في الغقل وهي ان كؤوس الصغيرة بها البرتقال .

اما هيوتنلوشر فقد اهتم بكثافة السيلات العصبية (عدد السيلات الععصبية من نيورون الى اخر ) وذكر انه يزيد نمو المخ لدي الطفل حتى عمر الثانية وبعد ذلك يتناثص نموه بالتدريج  , ومن ثم يمكن القول بان النمو المعرفي بعد سن الثانية يعتمد غلي المعومات التي يخزنها الظفل بالاضافة الي النمو  في السعات العقليه  لدية .

 

الؤلف :

علي,محمد جمال .(2006).التفكير.الرياض:دار الشبل والتوزيع والطباعة .

 

من صفحة : (30_49).

ابتهال احمد محمد البلوي 

About these ads

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

%d مدونون معجبون بهذه: